الخميس، 11 أغسطس، 2011

تَدّبرآيات الله - سورة البقرة



لي وقفات معها ,, لا تنتهي
اخترت بعضها :

(( ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم - 129))

(( كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ
وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ(151) ))

مالفرق بين الآيتين ؟!
لاحظوا كلمة التزكية ماهو ترتيبها في الأية الأولى و في الأية الثانية .!
الآيه الأولى :على لسان سيدنا ابراهيم عليه السلام .. يدعو الله أن يبعث في العرب رسولاً منهم و هو" محمد عليه أفضل الصلاة والسلام " وذلك :
1- يتلي الأيات
2- لتعليم الكتاب

3- لتعليم الحكمة


4- للتزكية

الآية الثانية : الخطاب موجه من الله سبحانه وتعالى يخبرنا انه بعث رسولاً وذلك :
1- ليتلي الأيات.
2- للتزكية.
3- لتعليم الكتاب.
4- لتعليم الحكمة.

التزكية : هي تطهير النفس من اردانها وأهوائها .. ولكي تستقبل النفس الكتاب والحكمة عليها أولاً أن تتطهر لكي تكون مؤهله لحمل الرسالة , اختلاف ترتيب التزكية بين خطاب إبراهيم و الخطاب من الله يدل على إن الله سبحانه وتعالى تكمن فيه الحكمة ومعرفة النفس البشرية وماتحتاج إليه أكثر من الإنسان نفسه .. فإبراهيم عليه السلام قدم العلم على التزكية , والله سبحانه وتعالى قدم التزكية على التعلم سبحانه ما أجل حكمته .

& الآيتان شرحتها لنا استاذة علم .. ولم أنسها .


/


(( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ - 155* الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ - 156- أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ - 157))

الخوف / أهل فلسطين و سوريا واليمن و ليبيا وكل المبتلين هذه الأيام
الجوع / أهل الصومال والقرن الأفريقي
نقض الأموال / الفقراء المحتاجين
الأنفس / أهالي الشهداء و الراحلين


ابشروا .. البشارة من الله الكريم الرحيم , , وليست من مجلس الأمم أو جامعة العرب

/



(( وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ- 154))



يا للعظمة هذه الأية .. أمازلنا نتمسك بالحياة الدنيا و ملذاتها و مطالبها إذا أتيحت لنا فرصة للموت في سبيله

/

(( وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ- 170
))

كم مرة يتكررهذا المعنى في القران الكريم
ألا ليت قومي يعوون ؟!

/

(( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (البقرة: 186)

هذه الأية .. شفاء نفسي لكل هم و حزن وضيق


/


( وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم ( 247 )

المال أخر المقومات الناجحة للقيادة والحكم ..
التقوى ثم العلم ثم القوة

/

( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) 260

البحث والسؤال من مسببات يقين القلب واطمئنانه

/

(( الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلاً وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيم-258))

من يحب الفقر؟ من يتمنى أن يُشار له بالفقير ؟!
الفقر هنا مادي ومعنوي

/

( الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرّاً وَعَلاَنِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ - 274 )

الخوف / الحزن
اكثر الأشياء التي نتعوذ منها .. وهنا المفتاح السحري الذي يقينا منها .!

/

(( لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ – 285))

من أجمل الأدعية الواردة في القران الكريم

هناك تعليق واحد:

  1. السلام عليكم ورحمة الله...
    رفعكم الله وشرفكم بهذا الكتاب المبارك المعجر العظيم.
    ولقد استوقفني من الايات مثل ما استوقفك...
    وكان ذلك قبل سبع سنوات (في بداية محاولات العودة الي الله)
    وقتها مس القرآن شغاف قلبي..وأيقظ خلجات مشاعري..
    كنت احس بالروعة والرهبة والجمال والجلال في الايات...
    وبعدما منّ الله عليّ بدراسة اللغه والبلاغة والادب والنقد،
    ازادت عظمة وروعة وبهاء هذه الايات الجميلات،وذلك الكتاب المبارك في عيني.
    وحتي يصلك احساسي : جربي ان تقرأي معني هذه الايات من تفسير (في ظلال القرآن) للشهيد الاديب المبدع العبقري (سيد قطب-رحمه الله.)
    واستنشقي عطر الجنة الذي يشع من بين ثنايا الحروف.

    ردحذف