الثلاثاء، 1 يناير، 2013

حي على الحياة ..





أعطني منجل و حلم
أرضي أرضُ اللهِ قد كانت لنا
مذ وهبها الرب آدم
حين كانت لهُ حواءٌ كـ أم
أعطني شِباكِ العادي
قاربي، أغنيتي
بحري بحر اللهِ قد مُدّ لنا
مذ رحل في موجه العالي ..
نبي اللهِ نوح
يبتهل بالصبر
و العزم الصروح

يا رفيق الخبز
و الفجر الندي
يا رفيق السهر
و الصوت الشجي
لا تقل لي : هذا حلمي قد تبخر
لا تمد اصبعيك في اتهام
لاتقل : كنتُ فنالوا ،
ثم أردتُ و هم عاثوا
لا تلم انسان طامع
حدّث العاجزَ فيك .. قل : إلاما أنت ضائع ؟!


ذاك " أنت "
حُلمُك المسروق أنت
عجزُك المصلوب أنت
المدى الممتد بألوان الرتابة .. ذاك أنت

قم !
ماخلقنا لنكونُ كالغُثاء
هل لدى كفيك .. روح ؟
هل لدى الأفكار .. قلب ؟
قم .. إذن

الفضاءُ الرحبِ فوقك .. هو لك
إفرد الجنحان فيهِ .. لا تكل
و البحارِ الزُرق حولك .. هي لك
قل بربك .. هل تمل؟

إحلم فإن الحُلمَ .. قد شرعَ الأُكف !
يترقب الخطوات منك .. أو البشير
إحلم فإن الحُلمَ ..من صُلبِ النجاح
إحلم فإن الليلَ.. يتلوهُ الصباح
قم إذن
نادي بصوتٍ رحب :
حي على الحياة
،!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق